Area for Ads

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Sunday, March 16, 2014

ليفربول "يهين" مانشستر يونايتد على أرضه ووسط جماهيره بثلاثية نظيفة


سحق فريق ليفربول مضيفه مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف لم يرد عليها أصحاب الأرض في المباراة التي جرت ضمن الجولة الـ 30 من الدوري الإنجليزي.

سجل أهداف ليفربول جيرارد الأول والثاني من علامة الجزاء في الدقيقتين 34 و 47 قبل أن يضيف لويس سواريز الثالث في الدقيقة 84.

وشهدت المباراة طرد نيمانا فيديتش لاعب مانشستر يونايتد لتعمده الخشونة مع ستوريدج في داخل منطقة الجزاء في الشوط الثاني.

بعد هذه المواجهة يرتفع رصيد ليفربول إلى النقطة 62 ليعود للمركز الثاني فيما تجمد رصيد مانشستر عند النقطة 48 في المركز السابع.

الشوط الأول:

بدأت المباراة قوية من جانب ليفربول الضيوف في هذه المواجهة ، وكشفت الدقيقة الثانية من عمر المباراة نية ليفربول من هذه  المواجهة حيث صوب ستوريدج كرة لكنه تمر من فوق العارضة وسط تراجع من جانب اصحاب الأرض.

بعد الهجوم المباغت من جانب الضيوف رد مانشستر يونايتد بضغط متواصل من خلال فان بيرسي.

بعد مرور 30 دقيقة من عمر المواجهة تستمر الهجمات بين الفريقين وأن كان ليفربول الأخطر من خلال تمريرات ستوريدج الخطيرة والتي كشفت الارتباك في دفاعات مانشستر يونايتد.

في الدقيقة 33 من عمر المباراة توغل جيرارد في دفاعات مانشستر يونايتد مستغلا سذاجة رافائيل الحاصل على إنذار أصفر قبل أن يقوم بلمس الكرة المصوبة من جانب قائد ليفربول ليعلن الحكم احتساب ركلة جزاء للضيوف.

وانبرى جيرارد لركلة الجزاء والتي سجلها من خلالها الهدف الأول للضيوف.

بعد الهدف الأول لليفربول انتفض مانشستر يونايتد محاولا تدارك الأمور بهدف تعادل يحفظ ماء الوجه ويسهل المهمة في الشوط الثاني ، وبالفعل كان أبناء مويس قاب قوسين أو ادني من التسجيل من خلال روني الذي صوب لكنها مرت من فوق المرمى ، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول.

الشوط الثاني:

بدأ ليفربول الشوط الثاني بنفس القوة التي كان عليها الشوط الأول ، وكان سلاحهم محاولة استغلال الأخطاء  من جانب دفاع مانشستر يونايتد ، وكان لهم ما سعوا إليه عندما عرقل فيل جونز لاعب ليفربول ليحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 54 انبرى لها كالعادة جيرارد الذي سجل ثاني الأهداف للضيوف.

بعد الهدف الثاني لجيرارد استفاق مانشستر يونايتد وشن عدد من الهجمات على مرمى ليفربول من خلال فان بيرسي بالإضافة إلى عدنان وذلك من خلال كرات عرضية من روني باتريس ايفرا لكن دفاع الضيوف كان بالمرصاد.

وفي الدقيقة 77 يحتسب الحكم ركلة الجزاء الثالثة لليفربول بعدما عرقل فيديتش ستوريدج ، وفي هذه المرة لم يتمكن جيرارد من تسجيل الهدف الثالث.

لويس سواريز تكفل بتسجيل الهدف الثالث للضيوف في الدقيقة 84 مستغلا النقص العددي في فريق مانشستر وبالتحديد على الصعيد الدفاعي بعد طرد فيديتش.

واستمرت المحاولات من جانب ليفربول لتسجيل الرابع لكن دون جدوى لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف فقط.




No comments:

LinkWithin Variety

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

كوميديا

عالم الفيديو العربى