قضت محكمة مصرية، اليوم الأحد، بالسجن أربع سنوات بحق 36 طالبا من أنصار الرئيس الإسلامي المعزول، محمد مرسي، بعد إدانتهم بالتورط في أحداث عنف وقعت أمام جامعة الأزهر في القاهرة، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وقال المصدر إن "محكمة جنح مدينة نصر حكمت بحبس 36 طالبا بجامعة الأزهر أربع سنوات مع تغريم كل منهم 30 ألف جنيه (نحو 4300 دولار أميركي).

ودانت المحكمة المتهمين "بالتورط في أحداث عنف واشتباكات مع الأمن وقطع الطريق أمام جامعة الأزهر في حي مدينة نصر شرق القاهرة في شهر ديسمبر" الفائت.

ومنذ إطاحة الجيش بمرسي في الثالث من يوليو الفائت، يتظاهر أنصاره بشكل دوري، وتعتبر الجامعات الساحة الرئيسية حاليا للمواجهة بين المتظاهرين الإسلاميين والأمن المصري.

وتعد جامعة الأزهر، أهم مقصد للدراسة الإسلامية للمسلمين السنة في العالم، بؤرة احتجاجات الطلاب الإسلاميين في مصر.

ويواجه مرسي نفسه، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، ثلاث محاكمات بتهم التخابر مع قوى أجنبية، والتحريض على قتل متظاهرين، والفرار من السجن إبان ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.