Area for Ads

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Monday, May 5, 2014

بردية زوجة يسوع تهدم أساس الديانة المسيحية تماماً

واشنطن بوست: بردية ''زوجة يسوع'' تضع العلماء في حيرة


واشنطن بوست: بردية ''زوجة يسوع'' تضع العلماء في حيرة

بردية زوجة يسوع


بعد عامين من البحث والعمل الأكاديمي على البردية التي تسمى ''إنجيل زوجة المسيح'' التي قدمها العَلامة والأستاذة بجامعة هارفرد ''كارين كينج'' لأول مرة للعالم، مؤكدا على تضمنها كلام للمسيح وحديثه عن زوجة له، لا يزال العلماء والباحثين في حيرة كبيرة بشأن كونها صحيحة أم مزورة، هذا بحسب ما ورد في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

وأوضح فيلم وثائقي تناول بعض المعلومات عن البردية، إنها هشة وشبه تالفة، كما إنها تكشف قصص جديدة وتفسيرات لم تكن مطروحة  في التاريخ المسيحي من قبل.

وذكرت الصحيفة أن البردية التي تعد من أهم الاكتشافات التاريخية، مكتوبة بخط قبطي قديم، وبها إشارات إلى زوجة المسيح.

وأشارت الصحيفة إلى تقديم باحث أمريكي يدعى كريستيان اسكيلاند  لبحث يحتوى على دليلين مقنعين، يؤكدان تزوير وعدم صحة البردية، الأول هو مصدرها المجهول، والثاني هو أن الصيغة التي كتبت بها البردية لم تكن موجودة في ذلك الوقت.

ووصف أسكيلاند الاكتشافات المتعلقة بالبردية بـ''غير المعقولة''، وقال للصحيفة إن الأمور تزداد سوء يوم بعد يوم.

وأشارت الصحيفة إلى ازدياد الإشاعات والأقاويل منذ إعلان كينج عن البردية في مؤتمر علمي في 2012،  فقالت إن البردية الممزق أطرافها كتب فيها بحروف بارزة  ''قال المسيح لهم.. (زوجتي..)'' ،  باللغة القبطية المصرية القديمة التي استخدمت في ذلك الوقت، إلا أن حروف الجملة غير واضحة تماما.

وبالنسبة للكثير من علماء اللاهوت، فإن البردية مليئة بالأخطاء القاتلة، فقال العالم ليو ديبيوت إن هذه البردية هي الأولى من نوعها التي يرى فيها كلمات مكتوبة بحروف بارزة.

وتوقعوا قيام أحد ما بطبع النص من على شبكة الانترنت، على البردية القديمة،  وأكد أحد الباحثين في  جامعة كولومبيا أن التركيب الكيميائي للحبر، يفتقد خصائص الحبر الحديث لكنه يشبه حبر إنجيل يوحنا.

وقد طالبت كينج من باقي العلماء التوقف عن التساؤلات والتحدث بشأن كون البردية مزورة أم صحيحة، مشيرا إلى ضرورة توجيه الاهتمام نحو الاكتشاف التاريخي الأعظم، وكيف ينسجم ذلك الاكتشاف مع التاريخ المسيحي، ويجيب عن أسئلة حول الأسرة والزواج والجنس، والمسيح.

وتابعت كينج كلامها قائلة ''لن تكون هذه النتيجة هي الأخيرة، ولكننا سنقوم بعمليات بحث متواصلة ومتتالية''.

وبالطبع اذا ثبت صحة هذه البردية فهي توكيد لبشرية المسيح كما يعتقد المسلمون و تنفي تماماً ألوهية المسيح التي يعتقد ففيها المسيحيون خاصة الأرثوذوكس الذين يعتقدون بألوهية المسيح حتى و هو في صورته الانسانية على الارض كما يقرون بذلك في كل صلواتهم و تراتيلهم 

و أظن ان نتيجة تحليل الحبر المكتوب بها البردية ستحسم الجدل او حسمه بالفعل بشكل كبير 

اللهم أهدي عبادك الى الدين الحق دين الاسلام

أرجوكم النشر على أوسع نطاق 

No comments:

LinkWithin Variety

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

كوميديا

عالم الفيديو العربى